ما الفرق بين الهمزة واللمزة من حيث المعنى

هناك فرق واضح بين كل من الهمزة واللمزة في اللغة العربية، حيث أن الهمزة تعرف بأنها هي صيغة مبالغة

والتي تعمي الشخص الذي يهمز الناس باستمرار، بينما اللمزة فهو الشخص الذي يقوم بلمز الناس، ومن أهم أمثلة الهمز أن تقوم بالإشارة

في طرفة العين وذلك من أجل احتقار أحد، بينما الأمثلة على اللمز هي أن تتجاوز في القول والكلام وذلك في شؤون الغير.

حكم الهمزة واللمزة

أن الله عز وجل قال في أحد آيات القرآن الكريم ( ويل لكل همزة لمزة)، وهنا قد أراد الله عز وجل في اللمزة بالشخص الذي يعيب الناس

ومن الجدير بالذكر أن الله عز وجل قد حذر من الهمز واللمز، حيث يعتبر كل من الهمز واللمز هو من الأمور التي حرمها الدين الإسلامي

لما لها من أذى في نفوس المسلمين، والدين الإسلامي هو دين السماحة والمحبة وقد نهى عن تلك الأمور أن تحدث بين أبنائه.

ما معنى الهمز واللمز

من الجدير بالذكر ان الهمز واللمز لهما معنى واحد وهو الطعن في الناس وذكر عيوبهم، ولكن نجد أن هناك بعض العلماء الذين فرقوا بين كل من الهمز واللمز

حيث أكد بعضهم أن الهمز يكون أشد من اللمز، وبعض العماء فرقوا بين اللمز والهمز بأن اللمز هو الذي يكون باللسان

بينما الهمز هو الذي يكون بالفعل، ومن أهم أمثلة الهمز: الإشارة باليد، الإشارة بالرأس، الغمز بالعين.

وقد قال بعض العلماء أن الهمز واللمز هو من الفخر والكبر وذلك بناء على قوله عز وجل في آيات القرآن الكريم: ( ويلٌ لكل همزةٍ لمزةٍ)

ومن أهم الفروق أيضاً بين الهمز واللمز هو أن الهمز يكون في الغيب ومن وراء ظهر الفرد، بينما اللمز فيكون في وجه الفرد.

آيات الهمز واللمز

هناك الكثير من آيات القرآن الكريم التي قد جاءت بالحديث عن الهمز واللمز، ومن هذه الآيات القرآنية ما يلي:

الاية :- وَيْلٌ لِكُلِّ هُمَزَةٍ لُمَزَةٍ ﴿١ الهمزة﴾
وايضا اية :- وَمِنْهُمْ مَنْ يَلْمِزُكَ فِي الصَّدَقَاتِ فَإِنْ أُعْطُوا مِنْهَا رَضُوا ﴿٥٨ التوبة﴾
الَّذِينَ يَلْمِزُونَ الْمُطَّوِّعِينَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ فِي الصَّدَقَاتِ ﴿٧٩ التوبة﴾
وَلَا تَلْمِزُوا أَنْفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ ﴿١١ الحجرات﴾

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *