جميع فوائد القهوة واضرار تناولها بكثرة للجسم

جميع فوائد القهوة واضرار تناولها بكثرة للجسم، يقدر الخبراء أنه يتم استهلاك حوالي 2.25 مليار كوب من القهوة يوميًا، وسواء أكنت من محبّي القهوة أم لا، فلابد أنك قد تسائلت يومًا ما إذا كانت فوائد القهوة تفوق السلبيات أو العكس هو الصحي ؟و ما فوائد القهوة وأضرارها ؟ وسنتناول في هذا المقال الفوائد الصحية لشرب القهوة ومخاطرها، في مقالنا هذا عبر موقع مواضيع.

ما فوائد القهوة وأضرارها

القهوة مثلها مثل أي نباتات أخرى، تشمل العديد من الفوائد والأضرار، لذلك يجب الحرص على شربها بإعتدال
للحصول على فوائدها، وتجنب أضرارها قدر المستطاع، وفي السطور القادمة نعرض مجموعة من الفوائد، والأضرار التي تسبّبها.

فوائد القهوة للجسم

تحتوي القهوة على عدد من العناصر الغذائية المفيدة بما في ذلك الريبوفلافين (فيتامين ب 2)،
النياسين (فيتامين ب 3)، المغنيسيوم، البوتاسيوم، ومركبات الفينول المختلفة، أو مضادات الأكسدة.
ويرى بعض الخبراء أن هذه المكونات وغيرها في القهوة يمكن أن تفيد جسم الإنسان بطرق مختلفة.
خفض فرص الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.
قد يؤدي شرب القهوة إلى الحماية من الإصابة بمرض باركنسون.
الأشخاص الذين يشربون القهوة قد يكونون أقل عرضة للإصابة بالاكتئاب والظروف المعرفية مثل مرض الزهايمر.
وجد باحثون إيطاليون أن استهلاك القهوة يقلل من خطر الإصابة بسرطان الكبد بحوالي 40٪.
وفقاً لموقع (Medical News Today) فقد اقترحت إحدى الدراسات لعام 2014 وجود صلة بين استهلاك القهوة
وانخفاض خطر الوفاة من تليف الكبد غير الوبائي.
قد يقلل تناول القهوة فرص الإصابة بالاكتئاب، ففي إحدى دراسات هارفارد من عام 2011،
كان الأشخاص الذين شربوا عدد مرات قهوة أكثر، قلت نسبة تعرضهم للإصابة بالاكتئاب بحوالي 20 ٪.

أضرار القهوة عند تناولها بكثرة

يمكن أن يؤدي تناول الكثير من الكافيين إلى القلق وضربات القلب المتزايدة وتفاقم نوبات الهلع.
قد يؤدي شرب القهوة بكثرة، إلى الإصابة بهشاشة العظام.
تحتوي القهوة على مادة الكافيين، والتي تسبب الأرق، وعدم القدرة على النوم بشكل جيد.
استهلاك القهوة قد لا يكون آمنًا أثناء الحمل. فهناك بعض الأدلة التي تشير إلى وجود صلة بين ارتفاع استهلاك القهوة وفقدان الجنين، وانخفاض الوزن عند الولادة، والولادة قبل الأوان.
معدل الشرب الكثيرة للقهوة يعد محفزاً لارتفاع ضغط الدم؛ لذلك يجب أن يتم تناولها بحرص لمرضى ضغط الدم.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *