كيفية دعاء الاستخارة وشروط صلاة الاستخارة، كيفية دعاء الاستخارة : معنى الاستخارة لغوياً هو طلب الْخيرة في الشيء و صلاة الاستخارة هي طلب الخيرة من الله سبحانه و تعالى ، و تكون الصلاة بأن يصلي المسلم ركعتين من غير الفريضة و يسلم ، ثم يحمد الله و يصلي على النبي محمد ، ثم يدعو بنص الدعاء الذي رواه البخاري .

كيفية دعاء الاستخارة و متى يقال

دعاء الاستخارة :
عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه ، قال : ” كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه و سلَّم يُعَلِّمُ أصحابَه
الاستخارةَ في الأمورِ كلِّها ، كما يُعَلِّمُ السورةَ من القرآنِ ، يقولُ : ” إذا همَّ أحدُكم بالأمرِ
فليركَعْ ركعتينِ من غيرِ الفريضةِ ، ثم لْيقُلْ : اللهم إني أَستخيرُك بعِلمِك ،
و أستقدِرُك بقُدرتِك ، و أسألُك من فضلِك ، فإنك تَقدِرُ ولا أقدِرُ ، و تَعلَمُ ولا أَعلَمُ ،
و أنت علَّامُ الغُيوبِ ، اللهم فإن كنتَُ تَعلَمُ هذا الأمرَ -ثمتسمي حاجتك بعينها –
خيرًا لي في عاجلِ أمري و آجلِه – قال : أو في دِيني و مَعاشي و عاقبةِ أمري- فاقدُرْه لي
و يسِّرْه لي ، ثم بارِكْ لي فيه ، اللهم و إن كنتَُ تَعلَمُ أنه شرٌّ لي في ديني
ومَعاشي و عاقبةِ أمري – أو قال : في عاجلِ أمري و آجلِه – فاصرِفْني عنه ،
و اقدُرْ ليَ الخيرَ حيثُ كان ثم رَضِّني به ” [صحيح بخاري].

دعاء صلاة الاستخارة كامل

متى يقال دعاء الاستخارة ؟

يصلي العبد ركعتين من دون الفريضة و بعد أن يفرغ من الصلاة و يسلم يقول الدعاء .

حكم صلاة الاستخارة

صلاة الاستخارة سنة و ذلك حسب اتفاق المذاهب الفقهية الأربعة ” الحنفية و المالكية و الشافعية و كذلك الحنابلة” .

شروط صلاة الاستخارة

عقد المستخير للنية
أن يأخذ العبد بالأسباب
وأن يرضى بقضاء الله تعالى و قدره و ما يكتب له الخير فيه
أن تكون في أمور مسموحة وليست أمور معروف الحق و الباطل فيها أو أمور الحياة اليومية البسيطة و المستديمة مثل الذهاب للطبيب و غيره
وأن تكون الاستخارة في شيء حلال و كذلك مباح شرعاً

والى هنا احبيتى زوار موقع مواضيع قد انتهينا من سرد مقال كيفية دعاء الاستخارة وشروط صلاة الاستخارة سألين الله عز وجل قضاء حوائجكم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *