إذاعة مدرسية عن يوم الطفل العالمي وحقوق الطفل في القرآن الكريم 2023، لإعداد إذاعة مدرسية ناجحة يجب تنظيم الفقرات ومحتواها بشيء من الدقة والتركيز، فاليوم وعبر موقعنا سنقدم لكم إذاعة مدرسية عن يوم الطفل العالمي فتابعونا فيما يلي.

إذاعة مدرسية عن يوم الطفل العالمي

الأطفال هم رجال المستقبل، ومرحلة الطفولة من أهم مراحل حياة الإنسان على الإطلاق، حيث إنه يتم ترسيخ المبادئ والأخلاق والعقائد في النفس منذ الصغر، وعلى أساسها تتكون شخصية الطفل، إما أن يكون مؤثرًا في المجتمع بشكل إيجابي وإما سلبي.

مقدمة إذاعة مدرسية عن يوم الطفل العالمي

بسم الله الرحمن الرحيم، والحمد لله ربّ العالمين على ما أنعم به علينا من نعم كثيرة لا تعد ولا تُحصى، والصّلاة والسّلام على محمد ابن عبد الله صلى الله عليه وسلّم، أما بعد، الأطفال هم أمل المستقبل، وبراءة الحياة على مر العصور، وقد دعانا الإسلام إلى منحهم حقوقهم كاملةً، وهو ما دفعنا إلى اختيار يوم الطفل العالمي ليكون موضوع الإذاعة المدرسية لليوم.

حقوق الطفل في القرآن الكريم

لقد جاءت العديد من حقوق الطفل في مواضع متفرقة من القرآن الكريم، والتي تتنوع ما بين حقوقه قبل أن يُولد، مثل اختيار أم وأب صالحين له، والإنفاق على أمه في فترة الحمل به.

ثم حقوقه بعد أن يأتي إلى الدنيا، مثل حقه في التسمية، والرضاعة، والتعامل بلين وعدم القسوة عليه، والمساواة بينه وبين إخوته، ومنحه النصيحة السليمة، والإنفاق عليه، وقد جاءت بعض الآيات الدالة على ذلك، والتي يصلح إدخالها في إذاعة مدرسية عن يوم الطفل العالمي، على النحو التالي:

  • “وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُمْ خَشْيَةَ إِمْلَاقٍ نَحْنُ نَرْزُقُهُمْ وَإِيَّاكُمْ إِنَّ قَتْلَهُمْ كَانَ خِطْئًا كَبِيرًا” الآية 31 من سورة الإسراء.
  • “إِذْ قَالَتِ امْرَأَةُ عِمْرَانَ رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي مُحَرَّرًا فَتَقَبَّلْ مِنِّي إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ * فَلَمَّا وَضَعَتْهَا قَالَتْ رَبِّ إِنِّي وَضَعْتُهَا أُنْثَى وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا وَضَعَتْ وَلَيْسَ الذَّكَرُ كَالْأُنْثَى وَإِنِّي سَمَّيْتُهَا مَرْيَمَ وَإِنِّي أُعِيذُهَا بِكَ وَذُرِّيَّتَهَا مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ” الآية 35-36 من سورة آل عمران.
  • “يَا زَكَرِيَّا إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلَامٍ اسْمُهُ يَحْيَى لَمْ نَجْعَلْ لَهُ مِنْ قَبْلُ سَمِيًّا” الآية 7 من سورة مريم.
  • “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآَنُ قَوْمٍ عَلَى أَلَّا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ” الآية 8 من سورة المائدة.
  • “وَلَا تَقْرَبُوا مَالَ الْيَتِيمِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّىٰ يَبْلُغَ أَشُدَّهُ ۖ وَأَوْفُوا الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ ۖ لَا نُكَلِّفُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا ۖ وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُوا وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَىٰ ۖ وَبِعَهْدِ اللَّهِ أَوْفُوا ۚ ذَٰلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ” الآية 152 من سورة الأنعام.
  • “قَالَ يَا بُنَيَّ لَا تَقْصُصْ رُؤْيَاكَ عَلَىٰ إِخْوَتِكَ فَيَكِيدُوا لَكَ كَيْدًا ۖ إِنَّ الشَّيْطَانَ لِلْإِنسَانِ عَدُوٌّ مُّبِينٌ” الآية 5 من سورة يوسف.
  • “وَإِذْ قَالَ لُقْمَانُ لِابْنِهِ وَهُوَ يَعِظُهُ يَا بُنَيَّ لَا تُشْرِكْ بِاللَّهِ ۖ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ” الآية 13 من سورة لقمان.
  • “أَسْكِنُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ سَكَنْتُمْ مِنْ وُجْدِكُمْ وَلَا تُضَارُّوهُنّ لِتُضَيِّقُوا عَلَيْهِنَّ وَإِنْ كُنَّ أُولَاتِ حَمْلٍ فَأَنْفِقُوا عَلَيْهِنَّ حَتَّى يَضَعْنَ حَمْلَهُنَّ فَإِنْ أَرْضَعْنَ لَكُمْ فَآَتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ وَأْتَمِرُوا بَيْنَكُمْ بِمَعْرُوفٍ وَإِنْ تَعَاسَرْتُمْ فَسَتُرْضِعُ لَهُ أُخْرَى * لِيُنْفِقْ ذُو سَعَةٍ مِنْ سَعَتِهِ وَمَنْ قُدِرَ عَلَيْهِ رِزْقُهُ فَلْيُنْفِقْ مِمَّا آَتَاهُ اللَّهُ لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا مَا آَتَاهَا سَيَجْعَلُ اللَّهُ بَعْدَ عُسْرٍ يُسْرًا” الآية 6-7 من سورة الطلاق.

أحاديث نبوية شريفة عن الطفولة

اهتم النبي صلى الله عليه وسلم بالطفل وحقوقه، ودعا إلى الاهتمام بتربيته منذ اللحظات الأولى لمجيئه الحياة الدنيا، بل ومن قبل أن يأتي، حيث دعا باختيار الزوجة الصالحة، وأيضًا اختيار الزوج الذي يصلح أن يكون أبًا للأطفال، لذا نجد العديد من الأحاديث النبوية الشريفة التي تحث على معاملة الطفل بشكل جيد، ومن أبرزها:

  • رواية سلمان بن عامر الضبي: “في الغلامِ عقيقةٌ، فاهْرِيقوا عنه دَمًا، وأَمِيطوا عنه الأذى” صحيح النسائي.
  • قال عبد الله بن عباس: “كنتُ خلفَ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يومًا قال يا غلام، إني أعلِّمُك كلماتٍ: احفَظِ اللهَ يحفَظْك، احفَظِ اللهَ تجِدْه تُجاهَك، إذا سألتَ فاسألِ اللهَ، وإذا استعنْتَ فاستعِنْ باللهِ، واعلمْ أنَّ الأمةَ لو اجتمعتْ على أن ينفعوك بشيءٍ، لم ينفعوك إلا بشيءٍ قد كتبه اللهُ لك، وإنِ اجتمعوا على أن يضُرُّوك بشيءٍ لم يضُروك إلا بشيءٍ قد كتبه اللهُ عليك، (رُفِعَتِ الأقلامُ وجَفَّتِ الصُّحُفَ)”.
  • روت عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها: “إن أولادَكم من أطيبِ كسبِكم؛ فكُلوا مِن كَسبِ أولادِكم” صحيح النسائي.
  • الراوي أنس بن مالك رضي الله عنه: “إنِّي لَأَدْخُلُ في الصَّلَاةِ وأَنَا أُرِيدُ إطَالَتَهَا، فأسْمَعُ بُكَاءَ الصَّبِيِّ، فأتَجَوَّزُ في صَلَاتي ممَّا أَعْلَمُ مِن شِدَّةِ وجْدِ أُمِّهِ مِن بُكَائِهِ” صحيح البخاري.

هل تعلم عن يوم الطفل العالمي

عند إعداد إذاعة مدرسية عن يوم الطفل العالمي لا بُد من إدخال فقرة هل تعلم! والتي يسرد قائلها على الطلاب مجموعة من المعلومات المتعلقة بهذا اليوم وحقوق الطفل بشكل عام، ومن أهم المعلومات التي يُمكن قولها:

  • هل تعلم أن الاسم السابق ليوم الطفل العالمي كان “روز”، ثم تم تغييره إلى “زهرة الأحد” ثم يتغير مرة أخرى ليصبح يوم الطفل العالمي!
  • هل تعلم أن الأطفال هي الكائنات الحية الوحيدة التي لا تحقد ولا تحسد، فهم معنى البساطة والبراءة في الحياة!
  • هل تعلم أن اتفاقية حقوق الطفل العالمية تضمن له مجموعة كبيرة من الحقوق، من أهمها منحه حرية التعبير عن الرأي!
  • هل تعلم أن بريطانيا هي أول من احتفل باليوم العالمي للطفل من بين دول العالم!
  • هل تعلم أن تعليم أجيال الأطفال اليوم هو حجر الأساس لتحقيق السلام في العالم كله فيما بعد!
  • هل تعلم أن الاحتفال بيوم الطفل العالمي غير مقتصر على الأطفال الموجودين معنا الآن، وإنما هو ذكرى للأطفال الذين ماتوا في حروب العصور السابقة!
  • هل تعلم أن هناك 196 دولة داخلة في اتفاقية حقوق الطفل، وهو العدد الذي تم رصده في شهر أكتوبر من عام 2015مـ.
  • هل تعلم أن الولايات الأمريكية هي البلد الوحيد الذي لم يوقّع على اتفاقية حقوق الطفل حتى الآن!

أجمل ما قال الحكماء عن الطفولة

إدخال فقرة حِكم عن الطفولة والأطفال في إذاعة مدرسية عن يوم الطفل العالمي ستوضح للجميع كيف اهتم كبار الكُتّاب والحكماء بالطفل، وكيف كانوا يرون أنه سر البهجة والسعادة في الحياة، ومن أبرز تلك الحِكم:

  • يأتي الطفل فتأتي البهجة ويهل النور. (فيكتور هوجو)
  • وحدها الطفولة تقول ما تعنيه، وتعني ما تريد، وتريد ما تريد! (غادة السمان)
  • ما زلت أعتقد أنّه إذا تم إعطاء الأطفال الأدوات اللازمة للنجاح، فسوف ينجحوا في تحقيق أصعب الأحلام. (ديفيد فيتر)
  • لا يجب أن نثق بإنسان لم نرَ في عينيه طفولة. (إبراهيم الكوني)
  • لا فرق بين براءة الطفولة وبراءة الشيخوخة سوى أن الأولى نبدأ بها والثانية ننتهي إليها. (سلمى مهدي)
  • لا شيء يؤثر على مستقبل الإنسان قدر أحداث الطفولة والخبرات النفسية للأطفال. (عادل صادق)
  • كل طفل فنَّان، المشكلة هي كيف يظل فناناً عندما يكبر. (بابلو بيكاسو)
  • في الاعتذار عودة إلى الطفولة. (أحلام مستغانمي)
  • على الإنسان في أحيان كثيرة، أن يستعيد عناد الطفولة كي يدافع عن نفسه، على الإنسان في أحيان كثيرة، أن يستعير لسان الطفولة كي يجرؤ على قول الحق. (إبراهيم الكوني)
  • سر العبقرية هو أن تحمل روح الطفولة إلى الشيخوخة، ما يعني عدم فقدان الحماس أبدًا. (فيكتور هوجو)
  • الحقيقة تخرج من فم الأطفال. (مثل فرنسي)
  • براءة الطفولة تُشبه كثيرًا براءة الكثير من الحيوانات. (كلينت إيستوود)
  • إننا لن ندرك روعة الجمال في الطبيعة إلا إذا كانت النفس ثرية من طفولتها ومرح الطفولة ولعبها وهذيانها. (مصطفى صادق الرافعي)
  • إن الخروج من الطفولة هو التكرار الأبدي لمسألة الخروج من الجنة! (محمد الأشعري)
  • إن أطفالكم ما هم بأطفالكم، فقد وَلَدَهُم شوقُ الحياة إلى ذاتها، بكُم يخرجون إلى الحياة ولكن ليس منكم. (جبران خليل جبران)
  • أعتقد في أن الطفولة هي مرحلة وسطية ما بين الملائكة والبشر. (ياسر أحمد)
  • الأطفال هم الرسائل الحيَّة التي نرسلها إلى وقت لن نراه. (جون ف. كينيدي)

قصائد عن الطفل للإذاعة المدرسية

جاء الشعر بأجمل الأبيات التي تتحدث عن الأطفال وبراءتهم وتأثير وجودهم الإيجابي في الحياة وعلى كل من حولهم، ومن أجمل ما يُمكن الاستعانة به في فقرة الشعر لإذاعة مدرسية عن يوم الطفل العالمي قصيدة حب الأطفال للشاعر جميل حسين الساعدي، وهو شاعر بغدادي لُقب بالجواهري الصغير، بدأ قصيدته قائلًا:

  • أيّها الأطفالُ يا رمْزَ النقاءْ
  • أيّها الأطفالُ يا زهْرَ السماءْ
  • أيها الساهونَ في أعينكم
  • بسْمةُ اللهِ وشوقُ الأنبياءْ
  • أنتُمُ خُضْرُ أمانينا بكمْ
  • تُصْبحُ الدنيا ربيعا وهناءْ
  • أغنياتٍ وترانيمَ هوى ً
  • حقْل ورْدٍ وينابيع ضياءْ
  • كمْ لقاءٍ مللٌ يتبعه ُ
  • وبكمْ يحلو إذا طالَ اللقاءْ
  • أيّها الأطفالُ لا تصغوا لنا
  • افعلوا ما شئتمُ لا ما نشاءْ
  • ابعدوا لا تقربوا عالمنا
  • فهْوَ مملوءٌ بمكْر ودهاءْ
  • بأكاذيبَ غَدتْ مِنْ طبعنا
  • وبأحزانٍ وهمٍّ وعناءْ
  • ارفضوا منطقنا تفكيرنا
  • أنتمُ الأذكى ونحنُ الأغبياءْ
  • اسكبوا العطْرَ لنا يا ورْدنا
  • ورْدُنا أذبلهُ بَرْدُ الشتاءْ
  • أنتمُ النجماتُ تهدينا فإنْ
  • غبْتمُ عنّا فما معنى السماءْ
  • اجعلوا منّي صديقا فأنا
  • منْ زمان لمْ يَعُدْ لِي أصدقاءْ
  • اذكروني فأنا أذكركمُ
  • كلّما أسقي زهورِ الدارِ ماءْ

********

جاء أيضًا الشاعر السوري محمد سليمان الذي لُقِب ببدوي الجبل بقصيدة من أجل الطفولة، حيث يوضح فيها أهمية تقدير الأطفال والحفاظ على براءتهم من كل أذى على النحو التالي:

  • وسيماً من الأطفال لولاه لم أخف
  • على الشّيب أن أنأى وأن أتغربا
  • تودّ النّجوم الزّهر لو أنّها دمىً
  • ليختار منها المترفات ويلعبا
  • وعندي كنوز ٌ من حنان ورحمةٍ
  • نعيمي أن يغرى بهنّ وينهبا
  • يجور وبعض الجور حلوٌ محبّب
  • ولم أرَ قبل الطّفل ظلماً محبّبا
  • ويغضب أحياناً ويرضى وحسبنا
  • من الصّفو أن يرضى علينا ويغضبا
  • وإن ناله سقم تمنّيت أنّني
  • فداءً له كنت السّقيم المعذّبا
  • ويوجز فيما يشــــتهي وكأنّـــــه
  • بإيجــــازه دلاً أعـــــاد وأسـهبا
  • يزفّ لنا الأعــياد عيداً إذا خطا
  • وعيـــداً إذا ناغى وعيداً إذا حـبا
  • كزغب القطــــا لو أنّه راح صاديًا

خاتمة إذاعة مدرسية عن يوم الطفل العالمي

يجب أن تكون خاتمة إذاعة مدرسية عن يوم الطفل العالمي موجزة وجذابة في نفس الوقت، ومن أفضل الصيغ التي يُمكنها تحقيق ذلك: “نصل هنا إلى نهاية إذاعتنا المدرسية اليوم عن يوم الطفل العالمي، والحمد لله على ما أنعم به علينا بنعمة الإيمان والعقل، نسأل الله تعالى السلامة لكل أطفال العالم، فرددّوا معي آمين، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته”.

 

وإلي هنا زوارنا الكرام قد إنتهينا من مقال إذاعة مدرسية عن يوم الطفل العالمي وكذلك ذكرنا لكم حقوق الطفل في القرآن الكريم عبر موقعكم موقع مواضيع من خلال قسم إذاعة مدرسية وفي إنتظار تعليقاتكم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *